خطبة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان كاملة 2024

خطبة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان

إنّ خطبة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان كاملة تشمل على تفاصيل مُهمّة وتوجيهات شرعيّة يتوجّب على المُسلم أن يكون حريصًا عليها، حيث تصدح منابر يوم الجمعة بأجمل الكلمات مع وداع الشّهر المُبارك في آخر جمعة، ومن خلال موقع ويكي الخليج يتم طرح أجمل خطبة في الجمعة الأخيرة من رمضان .

مقدمة خطبة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان

بسم الله الرحمن الرّحيم، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد، وعلى آله وأصحابه أجمعين، إنّ الحمد لله نحمده ونستعين به ونستهديه، ونؤمن به ونتوكّل عليه، ونعوذ بالله من شُرور أنفسنا، ومن سيّئات أعمالنا، أخوة الإيمان، قد تسارعت الأيام، ومضت بنا حتّى الجمعة الأخيرة من شهرنا رمضان، لنكون في المرحلة الأخيرة من تثبيت الأجر لو أحسنّا، واغتنمنا ما فيها من الخير، فالعشر الأواخر هي خيرة أيّام الدّنيا التي كان رسول الله أحرص النّاس على تحرّي ما فيها من الخير.

اقرأ أيضًا: خطبة الجمعة عن زكاة الفطر وآداب العيد

خطبة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان كاملة

تشمل خطبة الجمعة الرابعة والأخيرة في شهر رمضان المُبارك على توجيهات مُهمّة وإضاءات واسعة، جاءت في الآتي:

الخطبة الأولى في الجمعة الاخيرة من رمضان

إنّ الحمد لله، نحمده ونستعين به ونستهديه، ونؤمن به ونتوكّل عليه، ونعوذ بالله من شُرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، فمن يهده الله فلا مُضلّ له، ومن يُضلل فلن تجد له وليًا مُرشدًا، اللهم صلي على محمّد، وعلى آل محمّد، وبارك على سيّدنا محمّد، وعلى آله وأصحابه أجمعين، ومن تبعه بإحسانٍ إلى يوم الدّين، أمّا بعد:

اخوة الإيمان والعقيدة، قد تسارعت أيّام الشّهر، وقد بلغنا العشر الأواخر من هذا الشّهر المُبارك التي كان رسول الله اصلّى الله عليه وسلّم أحرص النّاس على تحرّي ما فيها من الخير، فقد كان أجود من الريح المرسلة في الأيام الأخيرة من شهر رمضان، فقد روى عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- قوله: “كان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم- أجودَ الناسِ بالخيرِ، وكان أجودَ ما يكون في شهرِ رمضانَ حتى ينسلِخَ، فيأتيه جبريلُ فيعرضُ عليه القرآنَ، فإذا لقِيَه جبريلُ كان رسولُ اللهِ أجودَ بالخيرِ من الرِّيحِ الْمُرسَلَةِ” [1] فالعشر الأواخر هي خيرة أيّام الدّنيا، وهي المناسبة التي يتوجّب على المُسلم أن يكن أحرص الخلق على النجاة من الدّنيا، وعلى تحقيق الغاية السامية من شهر رمضان المُبارك، والفوز بالمغفرة عن كلّ الذّنوب والخطايا، والعتق من النيران.

اخوة الإيمان والعقيدة، قد مضت أيّام الشّهر، وقد أكرمنا الله ببلوغ هذا الموسم العظيم، فانظروا في أموركم واعلموا أنّ ذلك هو حلم لكثير من الناس، من الذين لم يبلغوا الشّهر، ولم يكتب الله لهم تحقيق هذه الغاية، فقد اصطفاكم ربّكم، وميّزكم عن سِواكم، فلا تكونوا من الغافلين عن الرحمات المنثورة، لأنّ رمضان هو مدرسة المسلم التي يتقوّى عبر دروسها على الدّنيا وما فيها، فتترسّخ ملامح التوبة، وتصطلح الطّرقات مع الله، وتطيب الحياة الدّنيا والآخرة، وكلّ ذلك مرهون بإقبال المُسلم على الطّاعات، فمن أحسن في رمضان، فإنّما يُحسن إلى ذاته، ومن ضلّ فإنّما قد ضلّ عنها وعليها.

اقرأ أيضًا: خطبة الجمعة الثالثة من رمضان

الخطبة الثانية في الجمعة الاخيرة من رمضان

بسم الله الرّحمن الرّحيم، والصّلاة والسّلام على سيد الخلق محمّد، وعلى آله وأصحابه أجمعين، إخوة الإيمان والعقيدة أوصيكم ونفسي الخاطئة بتقوى الله، وأحثّكم على طاعته واجتناب عصيانه، فمن يعمل مثقال ذرةٍ خيرًا يره، ومن يعمل مثقال ذرةْ شرًا يره، أمّا بعد:

إخوة الإيمان يُغادرنا شهر رمضان الذي عشنا فيه أمتع اللحظات وأجمل الذّكريات، ويتركنا إلى عام قادم، لا نعلم هل نكون ممّن يُدركه أم نكون أقرب إلى رحمة الله التي وسعت كلّ شيء، ومع هذه الأيّام المُباركة من الشّهر الكريم نقف مع مناسبة عظيمة، ونُحسن إلى أنفسنا، ونُكثر من الدّعاء، فقد كان حبيبكم المُصطفى أحرص الناس على اغتنام خيرات العشر الأواخر وهو الذي غفر الله له ما تقدم من الذّنب وما تأخّر، فأحسنوا إلى أنفسكم، يُحسن الله إليكم، والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

خطبة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان كاملة pdf

يُمكن الوصول إلى خطبة جمعة متكاملة في الجمعة الأخيرة “من هنا” والتي تشمل على تفاصيل مُهمّة وتوجيهات أساسيّة يتوجّب على المُسلم أن يكون حريًصا على تبنيها في تلك المناسبة من عُمر الشّهر.

من خلال مقال خطبة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان كاملة  يُشار إلى خطبة متكاملة عن الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المُبارك، وإلى خطبة ودعاء الجمعة الرابعة في رمضان.

المراجع

  1. ^ مختصر الشمائل , الألباني، عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم : 303 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

يوزرات انستا ، الرمز البريدي الرياض ، تجميعات غشام 2023 ، رقم طوارئ الكهرباء المجاني ، بطاقات ايوا ، موعد قفل مكه قبل الحج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *