خطبة الجمعة الرابعة من رمضان مكتوبة و pdf كاملة 2024

خطبة الجمعة الرابعة من رمضان مكتوبة

خطبة الجمعة الرابعة من رمضان مكتوبة و pdf كاملة  والجمعة اليتيمة في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، جمعة الوداع للشهر الفضيل وقد خصّ الله هذا اليوم بقدرٍ وشأنٍ فضله فيه عن سائر الأيام، وكرمه بصلاة الجمعة التي تسبقها خطب الهدايا إلى الدين الحق عبر الوعظ بهدي النبي، وفيما يلي خطبة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، التي يوفرها ويكي الخليج، ويقدم فيها الوعظ للناس قبل فوات رمضان.

مقدمة خطبة الجمعة الرابعة من رمضان مكتوبة

يسم الله الرحمن الرحيم، إنّ الحمـد لله وحده لا شريك له، نحمده ونستعـين به ونسترشده ونهتدي بهديه نَشكره ولا نحصي ثناءً عليه، ونستغفر الله ونتـوب إليـه، نعوذ بك اللهم من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، إلهنا لا ضال لمن هديت، ولا هادي لمن أضللت، فالحَمد لك على ما قدرته لنا وقضيت به وعلى ما تبت به علينا، ها قد مضت أيام رمضان بعجالة وأغلبنا غافل عن العمل به، وقد بتنا اليوم في الجمعة الأخيرة من رمضان، فبلغنا اللهم أجرها كما بلغتنا إياها، واجعلنا فيها من المقبولين.

خطبة الجمعة الرابعة من رمضان

تنطوي خطبة الجمعة الأخيرة من رمضان وهي جمعة الوداع أو الجمعة اليتيمة على الكثير من الأوامر الإلاهية والوصايا من السنّة النبوية الشريفة، خاصةً أن الله جعلها في خير أيام السنة من العشر الأواخر، ومن تلك التوجيهات، ما يتم سرده في خطبتي الجمة كالتالي:

اقرأ أيضًا: خطبة الجمعة الثالثة من رمضان بالعناصر كاملة

الخطبة الاولى عن الجمعة الرابعة من رمضان

إن الحمد والشكر لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا سيد الخلق محمد بن عبد الله الصادق الوعد الأمين، إنّ الله وملائكته يصلون على النبي، يا أيها الذين آمنو صلوا عليه وسلموا تسليما، اللهم إنا نشهد أنه لا إله إلا أنت رب كل شيء، ونشهد أن محمداً عبدك ورسولك وصفيك وخليلك، وصلي اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وعلى من تمسك بسنته وسار على نهجه فاقتدى بهديه، وبعد:

أوصيكم عباد الله بالتقوى والعودة إلى دين الحق وبلوغ الطاعات بما يرضي الله والمسارعة إلى الاجتهاد بها، فاعلموا عباد الله أننا جميعاً زائلون ولا يبقى إلا وجهه الكريم، ها نحن في هذه الساعة بالجمعة الرابعة والأخيرة من شهر رمضان، الذي أطل علينا ومضى مسرعاً، فهنيئاً فيه لمن عمل بإحسان واجتهد في إرضاء ربه، وتعساً لمن أضاع أيامه فلم يغتنم منها ما يقيه عذاب النار، عباد الله نحن اليوم في رابع أيام العشر الأواخر من رمضان، عشر الخير والبركة، وخير ما فيها ليلة القدر بلغنا الله إياها، فأيها الناس كونوا على حرص ألا تفوتكم ولعلها لم تأت بعد، فهي في الليالي الوترية من هذه العشر، أخبرتنا عائشة رضي الله عنها وأرضاها: “أنَّ رَسولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- قَالَ: تَحَرَّوْا لَيْلَةَ القَدْرِ في الوِتْرِ مِنَ العَشْرِ الأوَاخِرِ مِن رَمَضَانَ”[1].

عباد الله عليكم بالتأسي بعمل النبي والسلف الصالح في أيام رمضان الأخيرة، وخاصةً في الليالي المباركة من أيام الجمعة والعشر الأواخر، حيث روى عبد الله بن عباس عن صنيع النبي بها: “كان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم- أجودَ الناسِ بالخيرِ، وكان أجودَ ما يكون في شهرِ رمضانَ حتى ينسلِخَ، فيأتيه جبريلُ فيعرضُ عليه القرآنَ، فإذا لقِيَه جبريلُ كان رسولُ اللهِ أجودَ بالخيرِ من الرِّيحِ الْمُرسَلَةِ”[2]، فاغتنموا عباد الرحمن فيما بقي لكم من رمضان ما ينجيكم من وبال الدّنيا وعذاب الآخرة، وكونوا ممن فاز بالرحمة والمغفرة، واطلبوا بسعيكم أن يعتق الله رقابكم من النار، واعلموا أنّ في أواخر رمضان الكثير مما نبغي في ذاتنا، لقد اصطفى الله هذه الأمة وحباها بالمراتب العلا، فلا تغفلوا عن طاعة الله في خير أيامه، واغنموا في الجمعة الرابعة والأخيرة من رمضان وفيما بقي من رمضان ما تغنموا من العمل الصالح، مما يحتسب لكم بميزان حسناتكم يوم الحساب، فازهدوا عن الدنيا أثابني وأثابكم اللة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اقرأ أيضًا: خطبة الجمعة عن العشر الاواخر من رمضان الكريم مكتوبة

الخطبة الثانية عن الجمعة الرابعة من رمضان

بسـم الـله الرّحمن الرّحيــم، اللهم صلِّ على سيدنا محمد وعلى آل محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، في العالمين إنك حميد مجيد بر، وارضى اللهم عن السلف الصالح والخلفاء الراشدين أجمعين، أبو بكرٍ وعمر وعثمان وعلي ومن تبعهم بإحسانٍ حتى يوم الدّين، وارضى عنا معهم يا رحمن يا رحيم، أما بعد:

إخوتي في الله في هذه الليلة تغادرنا الجمعة الرابعة وهي آخر أيام الجمعة من رمضان، ومن يعلم عل الله اختار ليلتها أن تكون ليلة القدر، نسأل الله أن يبلغنا إياها، وها هو رمضان يلملم أشيائه ويعد عدته للرحيل، عسى أن نكون قد قبلنا به والله له الخيرة في القبول لمن يشاء من عباده، فسارعوا فيما تبقى بالعمل العمل الصالح فلا منجي يوم القيامة إلا ميزان الحسنات .

خطبة الجمعة الرابعة من رمضان مكتوبة pdf كاملة

إن الحصول على ملف pdf لخطبة يوم الجمعة الجّمعة الرابعة والأخيرة من رمضان ممكناً بشكلٍ مباشر “من هنا“، وقد اشتمل على خطبتي هذه الجمعة الأولى والثانية وأهم ما بهما من أوار من القرآن والسنة مع الأدلة.

اقرأ أيضًا: دعاء العمرة للنساء

خطبة الجمعة الرابعة من رمضان مكتوبة doc

لمن يرغب بالحصول على  على خطبة آخر جمعة من رمضان الجّمعة الرّابعة جمعة الوداع فيمن تحميله وطباعتها كملف وورد “من هنا“، تم تضمينه تفاصيل الخطبتين مع الدعاء والأوامر الإلاهية بضرورة عودة العبد إلى الله لكي يَغنم قبل أن يُغنم  عند الله.

وعليه يكون قد تم توفير خطبة الجمعة الرابعة من رمضان مكتوبة و pdf كاملة ، مفصلة إلى خطبتين مع الدعاء، مع تمكين الرغبين بتحميلها بصيغ مختلفة عبر روابط مباشرة من ختام المقال.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , البخاري ، عائشة أم المؤمنين ، 2017 ، صحيح
  2. ^ مختصر الشمائل , الألباني، عبد الله بن عباس ، 303 ، صحيح
  3. ^ سورة الحج , الآية 2

يوزرات انستا ، الرمز البريدي الرياض ، تجميعات غشام 2023 ، رقم طوارئ الكهرباء المجاني ، بطاقات ايوا ، موعد قفل مكه قبل الحج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *