ما أول دار بنيت في مكة ؟

ما أول دار بنيت في مكة ؟

ما أول دار بنيت في مكة ؟ بعد مبعث النبي صلى الله عليه وسلم، وبِدأ هجرة عدد كبير من الناس من مكة إلى المدينة، شَعَر أهل قريش بأن أمنها عليه خطورة، فكان لا بدّ من وجود مكان آمن يجتمع به أهل مكة لتنظيم أمورهم والتباحث في أمر النبي والأشخاص الذين هاجروا إلى المدينة، إذ يهتم موقع ويكي الخليج بالتعريف بأول دار بُنيت لذلك؟

ما أول دار بنيت في مكة ؟

أول دار بُنيت في مكة هي: دار الندوة، وهي دار أسسها قصي بن كلاب وكانت مقراً لاجتماعات قبيلة قريش، ومكاناً للقائهم وبتّهم في الأمور كلها، وفيها تم لقاء كبير لقريش، والعديد من القبائل العربيّة القريبة من مكة، وتمخّض اجتماعهم في دار الندوة، وتشاورهم في أمر النبي صلى الله عليه وسلم، بأنهم يريدون التخلّص من النبي، وذلك عن طريق قتله، وصاحب هذا الرأي هو أبو جهل، وانتهى الاجتماع على هذا القرار، ولكن بوحي من الله، علم النبي بمخططهم هذا، فأمر الله نبيه بالتجّهز للهجرة من مكة للمدينة.[1]

اقرأ أيضاً: من هو أول مولود في الإسلام بعد الهجرة

لماذا سميت دار الندوة بهذا الاسم

الندوة في اللغة مأخوذة من النداء، ونَدَوت مع فلان من الناس أي: اجتمعنا سوياً، ومنها أُطلق على دار الندوة هذا الاسم، فهي مكان لاجتماع أهل قريش ولقائهم، فالندوة هي: النادي أو المكان المخصص لتشاور الناس فيه، وقيل أيضاً: بأن اسم الندوة مأخوذ من المناداة: أي التفاخر والتباهي بأمر من الأمور، وقيل: بأن أول دار تم بناؤها في مكة المكرمة بعد الكعبة المشرفة هي دار الندوة، فلم يكن هناك دور غيرهما، وقد كانت دار الندوة مكاناً لسُكنى قصي بن كلاب ومقراً له، ومن تلك الدار انطلقت كل اجتماعات قبيلة قريش.[2]

اقرأ أيضاً: من هي زوجة النبي اليهودية

هل حضر ابليس دار الندوة

لقد حضر إبليس اللعين اجتماع قبيلة قريش في دار الندوة، وقد كان حاضراً على هيئة شيخ كبير بالعمر من أهل نجد، وبعد لقاء قبيلة قريش في الدار وتشاورهم في أمر النبي، كان لهم ثلاثة آراء هي:[1]

  • الرأي الأول: رأى بعض الأشخاص المجتمعين، أن يتم نفي النبي صلى الله عليه وسلم وإخراجه من مكة نهائياً، ولكن الشيطان اللعين اعترض على هذا الرأي.
  • الرأي الثاني: رأى بعضهم أن يتم حَبس النبي صلى الله عليه وسلم في مكان بعيد، وإغلاق جميع الأبواب والنوافذ عليه، فيموت وحيداً بعيداً عن أعين الآخرين، فاعترض مجدداً إبليس اللعين على هذا الرأي.
  • الرأي الثالث: وهو الرأي الذي نال استحساناً من المُجتمعين جميعهم بما فيهم إبليس اللعين، وكان رأيهم: أن يتم قتل النبي صلى الله عليه وسلم، بأن يأتي من كل قبيلة شاب، فيضربون النبي ضربة واحدة مجتمعين، فيضيع دمه بين الناس، فلا يجد من يُطالب به لعجز قبيلته عن حرب كل هؤلاء الناس، وأيد الشيطان هذا الرأي وأيده الجميع أيضاً.

اقرأ أيضاً: ما هو الحيوان الذي يخاف منه الشيطان

مقالات مقترحة

نرشح لكم قراءة المقالات المقترحة الآتية:

في نهاية المقال؛ سُلّط الضوء على ما أول دار بنيت في مكة ؟ فقد أجيب عن هذا التساؤل، كذلك ذُكر السبب في تسمية دار الندوة بهذا الاسم، وأيضاً إذا كان الشيطان قد حضر اجتماع أهل قريش الذي عُقد في دار الندوة، وما تمخض عنه ذلك الاجتماع؟

يوزرات انستا ، الرمز البريدي الرياض ، تجميعات غشام 2023 ، رقم طوارئ الكهرباء المجاني ، بطاقات ايوا ، موعد قفل مكه قبل الحج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *